لقمان سليم

ناشط لبناني

لقمان محسن سليم (1962 - 4 فبراير 2021[5])؛ هو كاتب وناشر وناشط سياسي لبناني،[6] الذي روج لثقافة الذكرى للتعامل مع العديد من النزاعات الماضية والحالية في لبنان والمنطقة بأسرها. عُرف سليم بشكل خاص بأنه من أبرز منتقدي حزب الله[7] وأيضًا ينتقد جميع الأحزاب الطائفية الأخرى.[8][9] أُغتيل بأربع رصاصات في الرأس وواحدة في الظهر في سيارته في منطقة العدوسية أثناء عودته من نيحا في جنوب لبنان.[10][11] على الرغم من أنه لم يتم التعرف على من قتله بعد، إلا أن أصابع الاتهام تُشير إلى حزب الله. سبق وأن أفاد سليم بتلقيه تهديدات بالقتل من الحزب.[12]

لقمان سليم
LokmanSlim-UMAM-15122018.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة لقمان محسن سليم
الميلاد 17 يوليو 1962  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
حارة حريك  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 4 فبراير 2021 (58 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
العدوسية[2]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة اغتيال[3][4]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الإقامة حارة حريك  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية ماجستير  تعديل قيمة خاصية (P512) في ويكي بيانات
المهنة ناشط،  وكاتب،  وناشط سياسي،  وناشر،  ومترجم،  وناشط حقوقي،  وناشط اجتماعي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب سياسي مستقل  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والفرنسية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

نشأتهعدل

ولد لقمان في 17 تموز (يوليو) عام 1962 في حارة حريك (سجل 155) [13] في الضاحية الجنوبية لبيروت، لعائلة عربية شيعية. فوالده هو النائب والحقوقي والمحامي محسن سليم، من الغبيري، وكان في الكتلة الوطنية مع العميد ريمون إده، ومن أشد المناضلين في سبيل حقوق الإنسان والدفاع عن الشرعية والدستور.[14]

دراستهعدل

انتقل سليم إلى فرنسا في العام 1982 لدراسة الفلسفة في جامعة السوربون، وعاد إلى بيروت في 1988.

نشاطه السياسي والثقافيعدل

أسس سليم في العام 1990 «دار الجديد للنشر»،[15] التي تهتم بنشر الأدب العربي ومقالات ذات محتوى مثير للجدل، وتتراوح منشوراتها بين الكتب التي يحظرها الأمن العام اللبناني وحتى الترجمات العربية الأولى لكتابات محمد خاتمي الرئيس الإصلاحي الإيراني السابق والتي أثارت جدلًا داخل المجتمع الشيعي في لبنان، نشرت العديد من مقالات ومقالات وترجمات سليم في الصحف والكتب الإنجليزية والفرنسية والعربية.

في العام 2001 انتقل سليم إلى السينما، وأسس مع آخرين في العام 2005 «أمم للأبحاث»،[16] فأنتج العديد من الأفلام بما في ذلك فيلم «مقاتل»[17] من إخراج سليم والفائز بجائزة الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين في مهرجان برلين السينمائي الدولي في العام 2005.[18]

و«أمم للأبحاث والتوثيق»، هي منظمة غير ربحية مقرها في حارة حريك جنوب بيروت، تقوم المنظمة بإنشاء أرشيف مفتوح للمواد المتعلقة بالتاريخ الاجتماعي والسياسي في لبنان، وتنظم وتسهل المعروضات للفنانين في معرضه الشهير[19] لمعالجة ندوب الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1990)، والتي تعدّ من المحرمات ولا تدرس على مستوى المدارس الابتدائية أو الثانوية. تنظم أمم أيضًا عروض الأفلام والمعارض الفنية والمناقشات المتعلقة بالعنف المدني وذاكرة الحرب.[20]

في العام 2008 أسس مع آخرين "جمعية المحور اللبناني في سبيل مواطنية جامعة (هيا بنا)"، مركزها في حارة حريك أيضًا. ومن أهدافها:

  • الدفاع عن قيم المواطنية والتسامح والتعدد والديمقراطية وحقوق الإنسان ونشرها بكل الوسائل الممكنة.
  • تنمية أوضاع المواطنين من النواحي الثقافية والعلمية والاجتماعية والصحية.
  • الحرص على توفير الاستقرار والأمن للمواطن وإعداده للمواطنية المثلى، وتمتين الروابط اللبنانية وتطبيق المساواة في ما بينهم.
  • دعم التواصل مع المغتربين بغية اشتراكهم في المجتمع اللبناني.
  • التأكيد على حقوق المرأة كشريكة أساسية في المجتمع اللبناني.
  • احترام المواثيق الحكومية والمواثيق الدولية.
  • نشر الثقافة العامة وإغاثة كافة المحتاجين سواء كان من جراء الكوارث الطبيعية والحروب.

ولبلوغ أهدافها يعود للجمعية أن تقوم بجميع النشاطات الاجتماعية والثقافية مثل: إنشاء مدارس ومستشفيات ومستوصفات وإصدار مطبوعات دورية جامعة. على أن تطبق البنود المذكورة أعلاه وفقا للقوانين والأنظمة المرعية الإجراء وبعد موافقة المراجع المختصة.[21]

أعمالهعدل

للقمان سليم العديد من الأعمال والترجمات منها:[22][23][24][25]

مؤلفاتعدل

  • عود الريحاني على العربيّة - 1998 [26]
  • في قبرٍ في مكانٍ مزدحم يليه بيتنا زجاج ونرشق بالورد والحجارة - مع شقيقته رشا الأمير[27] - 2000 [28]
  • أنسي الحاج ، شاعراً ولبنانياً (مع آخرين) - 2000 [29]
  • مفاتيح السجن السوري : مصطلحات من وراء القضبان (إعداد مع آخرين) - 2012.[30]

ترجماتعدل

أعمال أخرىعدل

  • مدينة السياسة : فصول من تطور الفكر السياسي في الغرب لمحمد خاتمي - تقديم لقمان ورشا سليم - 2000.[34]
  • Massaker : Sabra et Chatila par ses bourreaux- 2004 [35][36] مع آخرين
  • Liban, espaces partagés et pratiques de rencontre - 2008 [37] - مع آخرين
  • I have before me a remarkable document given to me by a young lady from Rwanda - مع آخرين - 2013 [38]
  • عن ستوديو بعلبك ومنازل لبنانية أخرى - 2013 [39] - مع آخرين
  • Tadmor [40] - فيلم مع آخرين - 2017

مقتلهعدل

في ليلة 3 فبراير/شباط 2021، أثناء حظر التجول، كان لقمان عائدًا لوحده في سيارته المُستأجرة إلى بيروت، بعد أن زار صديقه في نيحا بقضاء صور. ولاحقًا تم العثور على سيارته في منطقة نائية بين قريتي العدوسية وتفاحتا في قضاء الزهراني الجنوبي في قضاء صيدا،[41] وعثر على لقمان مقتولاً بداخلها بعد إطلاق النار عليه أربع مرات في رأسه ومرة في ظهره. وقد أُدخل إلى مُستشفى محلي، حيثُ أُعلن عن وفاته. وقالت شقيقته رشا الأمير إنه "ربما كانت هناك أسباب إيديولوجية وسياسية خلف عملية اغتياله".[42]

وكان سليم قد ذكر في الأيام التي سبقت مقتله بأن حزب الله كانوا يُهددونه في منزله ويتهمونه بالخيانة.[43] وبعد التأكد من مقتله، غرّد جواد نصر الله، نجل أمين عام حزب الله، على تويتر قائلاً: «خسارة البعض هي في الحقيقة ربح ولطف غير محسوب #بلا_أسف». وحذف التغريدة فيما بعد ونفى أنه يكون قد كان يشير إلى مقتل لقمان سليم.[44] وأدان حزب الله مقتله، ونفى أي تورط له، ودعا إلى إجراء تحقيق فوري.[42]

ما بعد اغتيالهعدل

كشف النائب العام الاستئنافي في جنوب لبنان رهيف رمضان أن جثة لقمان سليم قد وجدت مصابة بـ4 طلقات في الرأس، ولم يعثر مع الجثة على أي بطاقة تعريف. وكانت قوى الأمن الداخلي قد أعلنت العثور على جثة الناشط سليم في سيارته الخميس 4 شباط (فبراير) 2021، بمنطقة العدوسية (جنوب لبنان)، بعد ساعات من إعلان أسرته فقدان الاتصال به.[45]

وأوضحت رشا الأمير شقيقة سليم، في تصريح إعلامي:

"أنها لاتتهم أحدا في اغتيال أخيها، لكن المسؤولين عن الجريمة معروفين، هم قاموا بتوجيه أصابع الاتهام لأنفسهم، من المعروف من هو المتحكم في هذه المنطقة".

وأضافت:

"أن شقيقها قد سبق وتعرض لتهديدات متنوعة، وصلت إلى منزله، متهمة أن هؤلاء الذين سبقوا أن هددوه في بيته هم الضالعين في قتله"… "لا أثق في قدرة القضاء اللبناني … هذا قدر وليس قضاء.. قدر سيخنقنا جميعا"، شاكية من تكاسل الأمن في الاستجابة لشكوى غياب شقيقها، وتقاعسه عن حمايته رغم تعرضه لتهديدات تمس سلامته الشخصية على مدار عام. [45]

وكان سليم قد تحدث في وقت سابق، عن تجمع للعشرات أمام منزله في حارة حريك (الضاحية الجنوبية لبيروت)، تزامن مع اعتداء مماثل نفذه مؤيدون لحزب الله وحركة أمل واستهدف خيمة لنشطاء في بيروت.[45]

ردود أفعالعدل

بعد إعلان خبر اغتيال سليم، أصدرت العديد من الجهات السياسية والجمعيات الناشطة في لبنان بيانات استنكار، منها:[46]

دان تيار المستقبل الذي يتزعمه سعد الحريري (رئيس الوزراء المكلف حينذاك)، "بأشد عبارات الاستنكار هذه الجريمة النكراء". وحذر المستقبل الذي اغتيل مؤسسه رفيق الحريري في العام 2005، في بيان، من مخاطر العودة إلى مسلسل الاغتيالات واستهداف الناشطين. وطالب الجهات المختصة الأمنية والقضائية الشرعية إلى جلاء الحقيقة بأسرع وقت.

وقال وزير الداخلية محمد فهمي: "إن ما حصل اليوم جريمة مروعة ومدانة". وكشف أنه أجرى اتصالات مع قادة أجهزة الأمن لمتابعة تداعيات اغتيال لقمان سليم". وكتبت السفيرة اللبنانية السابقة لدى الأردن تريسي شمعون على حسابها في "تويتر": "كان لقمان سليم صاحب رأي. تماما كما كنت، في ما قلته، صاحبة رأي. حين لا تُحتمل الآراء المختلفة إلى حد القتل أو التخوين فهي مؤشر على النهايات. أخاف على نهاية البلد (..)".

وقال وزير العدل السابق أشرف ريفي: "إن الاغتيال يأتي في إطار مسلسل تصفيات الترهيب وكتم الأفواه".[46]

وفي وقت لاحق، أصدر حزب الله بيانا مقتضبا جاء فيه: "يدين حزب الله قتل الناشط السياسي لقمان سليم، ويطالب الأجهزة القضائية والأمنية المختصة بالعمل سريعا على كشف المرتكبين ومعاقبتهم، ومكافحة الجرائم المتنقلة في أكثر من منطقة في لبنان وما يرافقها من استغلال سياسي واعلامي على حساب الأمن والاستقرار الداخلي".[47]

المراجععدل

  1. ^ غضب لبناني بعد مقتل لقمان سليم... وأصابع الاتهام تشير إلى «حزب الله» — تاريخ الاطلاع: 4 فبراير 2021 — مؤرشف من الأصل — الناشر: جريدة الشرق الأوسط — تاريخ النشر: 4 فبراير 2021
  2. ^ شقيقة لقمان سليم: قاتله معروف.. ولا أثق في القضاء اللبناني — تاريخ الاطلاع: 4 فبراير 2021 — مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021 — الناشر: قناة الحرة — تاريخ النشر: 4 فبراير 2021
  3. ^ https://www.lebanondebate.com/news/516521
  4. ^ لقمان سليم: ناشط سياسي لبناني أثار اغتياله غضبا وسيلا من الاتهامات — تاريخ الاطلاع: 4 فبراير 2021 — مؤرشف من الأصل — الناشر: بي بي سي عربي — تاريخ النشر: 4 فبراير 2021
  5. ^ ""مقتولا بالرصاص".. العثور على جثة الناشط اللبناني لقمان سليم | الحرة". www.alhurra.com. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Boost for Militants in Lebanon: Hezbollah Riding on a Wave of Confidence - SPIEGEL ONLINE نسخة محفوظة 24 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Hezbollah". www.10452lccc.com. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Nachruf - Wahrheit als Provokation". medico international (باللغة الألمانية). Medico International. 5 February 2021. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "من هو لقمان سليم؟". www.lebanondebate.com. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "أشد منتقدي حزب الله.. لقمان سليم جثة داخل سيارته". العربية. 2021-02-04. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Lokman Slim, prominent Hezbollah critic, shot dead in south Lebanon". France 24 (باللغة الإنجليزية). 4 February 2021. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Staff, Al-Monitor (2021-02-04). "Lebanese activist and Hezbollah critic Lukman Slim shot dead". Al-Monitor (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "اربع رصاصات في الرأس أنهت حياة المفكر لقمان سليم". صيدا اون لاين. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "من هو والد لقمان سليم؟". LBCI Lebanon. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  16. ^ "UMAM D&R". UMAM D&R (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Rory McCarthy looks at Lebanese film Massacre | Film | The Guardian نسخة محفوظة 14 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ https://www.imdb.com/title/tt0382175/; "Archived copy". مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  19. ^ Babelmed نسخة محفوظة 2012-04-04 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Umam Documentation and Research نسخة محفوظة 6 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ "الجامعة اللبنانية | التشريعات | تأسيس جمعية باسم: «جمعية المحور اللبناني في سبيل مواطنية جامعة (هيا بنا)» مركزها: حارة حريك ـ قضاء بعبدا". www.legallaw.ul.edu.lb. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "لقمان سليم". دار الجديد (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 02 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "لقمان سليم". Abjjad. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "الخشخاش والذاكرة". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "لقمان سليم". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "عود الريحاني على العربيّة". دار الجديد (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "في قبرٍ في مكانٍ مزدحم يليه بيتنا زجاج ونرشق بالورد والحجارة". دار الجديد (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ سليم, لقمان (2000). في قبر في مكان مزدحم: يليه بيتون زجاج ونرشق بالورد والحجرة. بيروت: دار الجديد. ISBN 978-9953-11-005-9. OCLC 55689147. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Shabīb; Amīr, Rashā; Salīm, Luqmān (2000). انسي الحاج ، شاعراً ولبنانياً. OCLC 885053717. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ بورغمان, مونيكا; سليم, لقمان (2012). مفاتيح السجن السوري: مصطلحات من وراء القضبان. OCLC 1035354652. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "باول تسيلان - الخشخاش والذاكرة". دار الجديد (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "إميل سيوران - توقيعات". دار الجديد (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "أنا الضحيّة والجلاد أنا". دار الجديد (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ أمير, رشا; سليم, لقمان; إبراهيمي, قاسم (2000). مدينة السياسة: فصول من تطور الفكر السياسي في الغرب. بيروت: دار الجديد. OCLC 63663410. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Massaker, 2004, مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021, اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  36. ^ Massaker: Sabra et Chatila par ses bourreaux (باللغة الفرنسية), 2008, مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021, اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  37. ^ Mohamed; Chaoul, Melhem; De Clerck, Dima; Depaule, Jean-Charles; Jaber, Mounzer; Kanafani-Zahar, Aïda; Khbeiz, Bilal; Marshak, Mikhaïl; Mermier, Franck (2008). Liban, espaces partagés et pratiques de rencontre (باللغة الفرنسية). ISBN 978-2-35159-273-1. OCLC 1055243412. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ I have before me a remarkable document given to me by a young lady from Rwanda (باللغة الإنجليزية), 2013, مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2018, اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  39. ^ Monika; Slim, Lokman (2013). عن ستوديو بعابك ومنازل لبنانية اخرى. بيروت: للنوثيق والابحاث،. OCLC 1026182907. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Monika; Slim, Lokman; Avril, Philippe; Bussmann, Gabriela; Doc & Film International (Firm); Films de l'Étranger; Golden Egg Entertainment; Umam Production (Firm); Radio-télévision suisse (2017). Tadmor. OCLC 974517280. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Anti-Hezbollah activist Lokman Slim found dead in south Lebanon". The National News. 4 February 2021. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. أ ب "'A huge loss': Lebanese anti-Hezbollah activist shot dead". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Jenkins, Cameron (4 February 2021). "Lebanese activist who spoke out against Hezbollah found dead in car". TheHill (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Chulov, Martin (4 February 2021). "Hezbollah critic Lokman Slim found dead in Lebanon". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. أ ب ت "شقيقة لقمان سليم: قاتله معروف.. ولا أثق في القضاء اللبناني | الحرة". www.alhurra.com. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. أ ب "لبنان.. غضب بعد مقتل "صاحب الكلمة التي أزعجت البعض"". سكاي نيوز عربية. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "هكذا علق حزب الله على اغتيال لقمان سليم". tayyar.org. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل